موقع موكس الأخباري يضع كل مايدور في عالم العملات الرقمية بين يديك من الأخبار والتحليل الفني والاساسي وتداول وتحليل اكتتابت ico

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

MOOWX: تأثير التوكن "Tokens" على سوق العملات الرقمية

نشر في
تأثير التوكن "Tokens" على سوق العملات الرقمية
كتب بواسطة
عدد التعليقات
0 التعليقات

  بمجرد إلقاء نظرة على موقع "Coinmarketcap" ستجد حوالي 1920 عملة متاحة وفي هذه الكمية الكبيرة من العملات الرقمية توجد تقريبا 1050 توكن "Tokens"- التوكن هو عملة مبنية على كود و بلوكشاين عملة أخرى- وأغلب"99%" هذه التوكنات مبنية على بلوكشاين عملة الإثريوم، والغريب في الأمر أن أغلب المشاريع التي ظهرت مؤخرا في شكل التوكن فشلت فشلا ذريعا وكم من مشاريع"ICO" تم تنظيمها من أجل السطو على أموال الناس، والسؤال يطرح نفسه لماذا كثرت هذه التوكنات؟

 الإجابة على السؤال سهلة جدا، من السهل جدا إطلاق توكن خاص بك ولكن ليس بالسهل إطلاق عملة لها فكرة خاصة بها وبلوكشاين ومزايا الخصوصية وغيرها من متطلبات العملة القوية، فبالنسبة للتوكن فكل شيء جاهز عندما تدفع المال لطاقم العملة التي تريد أن تبني عملتك عليها كالإثريوم والــ"Neo" وغيرها من العملات الأخرى التي تتيح خاصية إطلاق التوكن على منصتها، ضف إلى ذلك وجود سهولة بالغة في عمل "ICO" وبيع العملة وتلفيق موقع ومشروع ومن ثمة لما تنزل للمنصات لا تصمد وتنهار في اليوم الأول، فإن هذه المشاريع تعطي إنطباع سيئ للعملات الرقمية ككل، قبل سنة ربح المستثمرون أموالا طائلة من جراء التوكنات الجيدة كالــ"Eos" والــ"Tron" و"Venchain" وغيرها من المشاريع القوية والتي كانت من المفروض أن تكون عملات مستقلة لأنها مشاريع طموحة وقوية، حتى قررت مؤخرا الإنفصال عن بلوكشاين الإثريوم لأن الإثريوم أصبح لا يمثلهم أحسن تمثيل فمن هب ودب يمكنه أن يطلق توكن خاص به ولك أن تلقي نظرة وتحكم بنفسك.

 وبما أن الثقة تلعب دورا كبيرا في مجال العملات الرقمية فإنه من الضروري الحد من مشاريع الــ"ICO" وكذلك التوكن وجعل الفرص فقط للمشاريع الجيدة، فلولا الكم الهائل للتوكن لكان لدينا فقط 800 عملة على موقع "Coinmarketcap"، لأنها حقا أثرت بشكل سلبي على سوق العملات الرقمية ونهبت الملايين من أموال الناس، وكيف ستقبل الــ"SEC" الــ"ETFs" الخاص بالبتكوين وهو يقود مشاريع اللصوص خلفه، فلجنة الــ"SEC" ليست بهذا الغباء حتى تقدم على نهب أموال الناس بهاته السهولة.

 إن مشاريع التوكن والــ"ICO" الخاص بها أثر بشكل سلبي على سوق العملات الرقمية ككل وعلى عملة الإثريوم بشكل خاص وفي قادم الزمن سيصبح الإثريوم عملة سيئة وتذهب مساعى طاقم العملة في مهب الريح لأنهم أطلقو العنان للمشاريع الفاشلة، فالمشاريع الناجحة إنسحبت وأصبحت منافسة للعملة الأصل، والسؤال هنا يطرح نفسه لماذا إنسحبت تلك المشاريع؟.

 وكإجابة على السؤال الأخير، من البداية أظهرت عملة الإثريوم جدارتها في سوق العملات الرقمية وهي أحد العملات المنافسة لعملة البتكوين وثاني أكبر عملة من حيث حجم التدوال اليومي، إلا أن السبب الوحيد الذي أقدمت عليه عملة الإثريوم وجعل منها أضحوكة هو كثرة المشاريع الفاشلة، على غرار المشاريع المبنية على منصة التطوير الــ"Neo" التي تعد على الأصابع والتي أغلبها ناجحة، ويتوجب على طاقم عملة الإثريوم رد الإعتبار لعملتهم قبل فوات الأوان وإلا ستفقد ثقة المتعاملين بها ويتدهور سعرها أكثر فأكثر، ومع مرور الوقت ستنسحب باقي المشاريع الجيدة من منصتها والبلوكشاين الخاص بها وستبقى منصة للعملات الفاشلة فقط وهي لا تحصى ولا تعد. 

 العبرة في مجال العملات الرقمية ليست بالكمية وإنما بالنوعية فخمس عملات جيدة وتلبي حاجات مستخدميها أفضل من 2000 عملة مشاريعها متشابهة وفاشلة، ومن المتوقع أن يصبح عدد العملات الرقمية كبيرا جدا في ظل اللامبالاة التي نشهدها اليوم، وصدق من قال ستأتي الألاف من العملات من بعد عملة البتكوين ولكن البتكوين سيظل دوما الأقوى والأفضل لأنه بني وبرمج على أفكار ومبادئ قبل أن يبنى على أموال، فحتى صاحبها لا يتباهي بما فعله ولا يحصى مقدار ما ربحه منها.

لا تنسو متابعتنا على قناتنا في تيليغرام: MooWX News 









يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الشروط التالية لضمان نشر التعليق
1-أن يكون التعليق خاص بمحتوى التدوينة
2-أن لا تضع أي روابط خارجية
3-لاضافة كود حوله اولا بمحول الاكواد
4-أي سؤال خارج محتوى التدوينة يرجى التواصل معنا عبر صفحتنا


محول الاكواد الابتسامات





جميع الحقوق محفوظة

MOOWX

2018

تواصل معنا