موقع موكس الأخباري يضع كل مايدور في عالم العملات الرقمية بين يديك من الأخبار والتحليل الفني والاساسي وتداول وتحليل اكتتابت ico

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

MOOWX: "طريق الحرير" أدفع بألبيتكوين واحصل على الحشيشة والاباحية والقاتل المأجور

نشر في
"طريق الحرير" أدفع بألبيتكوين واحصل على الحشيشة والاباحية والقاتل المأجور
كتب بواسطة
عدد التعليقات
0 التعليقات


إخترت  الحديث عن هذا الموضوع لكونه أكبر قضية تخص البيتكوين, سمعت القصة وتابعتها منذ ثلاث سنوات تقريبا حين إحتلت المراتب الاولى في المحاكم الامريكية وتحولت الى قضية رأي عام.
عادت القصة الى اذهاني قبل ايام حين سمعت خبر رفض محكمة الاستئناف العليا الامريكية إعادة النظر في ألاحاكم الصادرة بحق المذنب الاول بالقضية.

تعتبر القضية من اهم الاسباب لشهره البيتكوين حول العالم وساهمت بشكل فعال في اكتسابة للقيمة الكبيرة ووضعة على الخريطة التجارية. حيث كانت قضية معقدة جدا لعدم وجود القوانين المناسبة في تلك الفترة للكثير من تفاصيل تلك القضية من الناحية القانونية. وعدم وجود ادلة كافية لادانة المتهم بالجرائم المنسوبة اليه.

بدأت القصة سنة 2011 على يد شاب يدعى "رووس وليام البرايجت" صاحب ال26 عام. حيث كان يملك محل صغير لبيع الكتب في مدينة كاليفورنيا الامريكية. وكان "البرايجت" شاب ثوري يؤمن بحرية الرأي ويتعارض مع القوانين التي يضعها السياسيون الذين يعتبرهم منتهكين لحقوقه بالعيش بحريه, لانهم يضعون القوانين التي تلائم مصالحهم الخاصة فقط.
فكانت فكرة  "البرايجت" ان يقوم ببرمجة موقع الكتروني وسوق سوداء داخل ما يعرف بصفحات الانترنت العميقة "Deep Dark Net".
 هذه الصفحات موجودة على الانترنت لكنها سرية مشفرة لا يمكن البحث عنها او دخولها عن طريق محركات البحث التقليدية مثل كوكل.
 والدخول اليها يكون بعد تغير "IP" الحاسوب و تحميل محرك بحث مشفر مثل محرك "تور" , حتى يسهل  لمستخدمي الموقع التصفح  بأمان وبدون هوية ومن دون مراقبة حركة المرور المحتملة.

وفي 17 من شهر فبراير سنة 2011 انطلقت اول منصة لبيع الممنوعات, اطلق عليها اسم 
"Silk Rod"  طريق الحرير
وتأتي التسمية طريق الحرير من شبكة الطرق التجارية التأريخية التي بدأت في عهد "أسرة هان" ثاني سلالة امبراطورية حكمت الصين من الفترة (206ق م-220م) والتي تربط الصين والهند بالشرق الاوسط واوروبا وشمال افريقيا, حيث امن الجيش الصيني الجزء الكبير من هذا الطريق ليفتح تجارة الحرير الصيني والتبادل التجاري والثقافي والحضاري بين العديد من الشعوب.
شكل المنصة "سلك روود" كان اشبه بخليط ما بين موقع (امازون وتويتر)  ويتم الدفع للبضائع والخدمات بألبيتكوين فقط.
 سرعان ما تحول وخلال فترة بسيطة الى سوق كبير تزاول فيه نشاطات تجارية ممنوعة كتجارة الحشيشة والكرستال والمخدرات بكل انواعها والمنشطات الرياضية, و حبوب الهلوسة, وتوجد اقسام اخرى لبيع الاسلحة الغير مرخصة والمسروقة, ورخص قيادة وهمية, وبطاقات ائتمانية, واعضاء بشرية, وافلام اباحية ممنوعة منها ممارسات جنسية مع اطفال وافلام الإغتصاب والضرب المبرح لفتيات يعتقد انهم كانوا مختطفات.



كل يوم كانت تزداد اعداد المستخدمين من كافه انحاء العالم وعمليات المقايضه الغير قانونية والاجرامية وصلت لقائمة بأسماء مستعارة لاشخاص من السهل التعاقد معهم لتنفيذ عمليات القتل او الاختطاف, اي ما يعرف بـ القاتل المأجور.  

ثارت حفيظة منظمات انسانية وحكومية عديدة وبدات الشكاوى تتوالى لمكاتب الشرطة الفيدرالي "FBI" لمحاولة اغلاق او حجب الموقع المشبوه , ابرز تلك الشكاوى هو طلب السناتور الامريكي "تشارلز شومر" من السلطات المعينة بتنفيذ القانون الفيدرالي لاغلاق الموقع, بما في ذلك ادارة مكافحة المخدرات "DEA" ووزارة العدل الامريكية.

تشكلت بعدها فرق من المحققين في دول كثيرة, وتم اعتراض واستهداف اشخاص في المانيا وهولندا واستراليا ونيوزلندا وبريطانيا اعتقلتهم الشرطة حيث كان لهم حسابات تتعلق بطريق الحرير. لكن بقي البحث متواصل عن الشبكة التي تدير الموقع حيث كان "البرايجت" حذرا جدا مما اضطره لاغلاق الموقع لمدة ستة شهور حتى تهدأ الامور, ثم عاد واطلق الموقع بنسخة جديدة ومطورة اسماها " طريق الحرير"2.0".

قدرت ارباح الموقع في عامة الثالث بـ 100 مليون دولار والتداولات  في الموقع وصلت ل 20 الف حركة يوميا, مما اضطر فريق المحققين لانتحال شخصيات عديدة داخل الموقع منها تجار مخدرات واسلحة وقاتل مأجور محاولين التقرب من الادمن لتلك الصفحات.
واستمر البحث حتى عثر مكتب التحقيقات الفيدرالية على "IP" الخاص ب "البرايجت"
وتمت مراقبته لفترة معينه لمعرفة اماكن تواجدة والاماكن التي يدار منها الموقع والشخصيات التي تساعده في ادارة الموقع.

علم مكتب التحقيقات ان الحاسوب الخاص بـ"البرايجت" مشفر لدرجه انه حين يتم اغلاقه يقوم الحاسوب بفرمتة ومسح جميع البيانات, فوضعوا خطة محكمه لالقاء القبض علية قبل تمكنه من اغلاق الحاسوب. وتم ذلك بإصطناع مشاجرة بين شاب وفتاة كانوا يجلسون على الطاولة المجاورة له حينما كان يجلس في احدى المقاهي, مما اضطره للوقوف وتخطي خطوتين بعيدا عن حاسوبه الشخصي فتقدم الضابط المكلف بألقاء القبض علية وسحب الحاسوب من الطاولة وقام باقي الفريق بألهجوم عليه وطرحه ارضا وألقاء القبض عليه. وذلك في اكتوبر من سنه 2013. 
كانت بحوزته 285.000 قطعة بيتكوين تمت مصادرتها وبيعت لاحقا في مزاد علني بمبلغ 18 مليون دولار 

وجه مكتب التحقيقات الفيدرالية ل "البرايجت" تهم عديدة منها 
 غسيل الاموال 
التآمر لادخال المخدرات 
دفع الاموال للشروع بقتل خمسة اشخاص على الاقل
محاولات القتل لسته اشخاص
المساعدة الغير مباشرة بقتل شخصين
قرصنة الكومبيوتر
المشاركة في مشروع اجرامي مستمر 
وغيرها من التهم وفي 29 مايو 2015 ادين "البرايجت" في محكمة مانهاتن بسبع تهم متعلقة بطريق الحرير وحكم علية بأحكام, 
حكم اول مدى الحياة بدون امكانيته اطلاق صراح 
حكم ثاني مدى الحياة بدون امكانيته اطلاق صراح
حكم ثالث 30 سنة 
حكم رابع  30 سنة 
حكم خامس 10 سنوات 
حكم سادس 5 سنوات 
وحكمان اخران, تزعمان القتل والاستئجار ما تزال قيد البحث في ولايات اخرى 


كتب "البرايجت" في رسالة الى القاضي قبل صدور الحكم علية ان افعالة من خلال طريق الحرير ارتكبت خلال المثل التحررية وان طريق الحرير كان من المفترض ان يكون حول اعطاء الناس الحرية في الاختيار بأنفسهم .
واعترف بعدها انة ارتكب خطأ فادحا والذي كان السبب في تدمير حياتة.


وفي الأخير لا تنسوا دوما متابعتنا على قناتنا في تيليغرام: MooWX News



يسعدنا تفاعلكم بالتعليق، لكن يرجى مراعاة الشروط التالية لضمان نشر التعليق
1-أن يكون التعليق خاص بمحتوى التدوينة
2-أن لا تضع أي روابط خارجية
3-لاضافة كود حوله اولا بمحول الاكواد
4-أي سؤال خارج محتوى التدوينة يرجى التواصل معنا عبر صفحتنا


محول الاكواد الابتسامات





جميع الحقوق محفوظة

MOOWX

2018

تواصل معنا